كافتريا العرب

دخول

لقد نسيت كلمة السر



شارك صورك
شارك اصدقاءك واعضاء الكافتريا وزواره صورك والبوماتك الشخصية واجعلهم يكتشفون اهتماماتك وابداعاتك. اضف صورة الأن
مكتبة الصور


المواضيع الأخيرة
» اغنية المنتخب الجزائري 2013 ماماميا
الأحد يونيو 23, 2013 5:07 pm من طرف Admin

» سحلية تدافع عن اختها سبحان الله
السبت يونيو 22, 2013 12:44 pm من طرف Admin

» شاهد بالفيديو : اشخاص نجوا من الموت بحوادث حتمية !
السبت يونيو 22, 2013 12:38 pm من طرف Admin

» اضحك مع قهوة القوسطو
الثلاثاء يونيو 11, 2013 10:57 pm من طرف Admin

» كيف تغير اسم صفحتك على فايس بوك
الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:59 am من طرف Admin

» فقط لعشاق الشاى ادخل و ستعرف
السبت يونيو 08, 2013 6:39 pm من طرف yassmine00

» أضخم العروض الان بالسعودية و كافة دول الخليج العربى
الأربعاء مايو 22, 2013 5:36 pm من طرف yassmine00

» لعشاق الشاى شاى الريف أكسبريس الطعم الحقيقى للشاى
الثلاثاء مارس 19, 2013 11:41 pm من طرف yassmine00

» شاى الريف أكسبريس "عملاق الشاى الاخضر "Reef Tea the best green tea in the world "
السبت مارس 02, 2013 10:26 am من طرف Admin

اخر المواضيع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

جزائرية تتجاوز ضعف النساء.. وتمتهن "الجزارة"

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

avatar

مدير عام





الفتاة بطبيعتها تفضل ما يلائم أنوثتها من أعمال منزلية كالطبخ والخياطة، لكن أن تهوى حرفة كالجزارة؛ فتتولى ذبح الشاة وتقطيعها، فذاك ليس من السهل حتى على الذكور أنفسهم.
الفتاة الجزائرية حسينة -17 عاما- واحدة ممن اخترن هذه المهنة، على رغم صعوبتها، فقد عشقت الجزارة مند أن كان عمرها 7 سنوات، متأثرة بجدها الذي كان يمارس هذه المهنة منذ صغره، بحسب صحيفة الشروق الجزائرية.
ففي الأعراس والمناسبات الخاصة يستنجد الأهالي بحسينة؛ لكي تتولى مهمة الذبح والسلخ والتقطيع، وأحيانا يتحول محل أبيها الكائن بالسوق المغطاة بحي الإكوتيك وسط مدينة البويرة إلى قبلة للزوار.


شعور بالعزة

وردا على سؤال حول أسباب عشقها لهذه الحرفة، على رغم أنها طالبة بالمرحلة الثانوية، فقالت: إن هذا الأمر زرع بداخلها مند نعومة أظافرها، وستواصل ممارسة الجزارة، وهي جامعية، أو حتى ربة بيت وذلك حسب الظروف.
وعن نظرة الناس لها، قالت: إن الكل يحبها ويحترمها من زبائن وجيران والكل يحييها، لأنها مهنة شريفة، مؤكدة أنها لا تشعر بالحرج، بل تشعر بنوع بالعزة والافتخار لانتسابها لهذه المهنة، دون أن تنسى والدتها التي شجعتها وحفزتها لمواصلة تقديم خدماتها لكل الزبائن.
وفيما يتعلق بطموحها قالت: إنها تحلم بالحصول على شهادة البكالوريا مع مواصلة عملها بالجزارة.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mamtoob.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى